Advertisements

مى عمر: تأخرت فى البطولة المطلقة لأنى كنت محتاجة للخبرة

بوابة الفجر
Advertisements
«لؤلؤ» هو العمل الدرامى الأول الذى وضع مى عمر على سلم البطولة الدرامية المطلقة بعد تجارب مختلفة نجحت فيها إلى جوار كبار النجوم، حتى قررت تحمل مسئولية عمل درامى، راهنت فيه على شخصية لؤلؤ التى نجحت فى لفت الأنظار منذ الحلقة الأولى.

تقول مى عن رد فعل الجمهور: إنها حريصة على متابعة التعليقات والآراء يوميا منذ الحلقة الأولى، وتحمد الله أن العمل تريند على السوشيال ميديا بعد كل حلقة، وهذا ثمار المجهود الذى بذله كل فريق عمل المسلسل ليخرج العمل بأكمل وجه.

وأكدت مى أنها وجدت فى مسلسل «لؤلؤ»، ما يجعلها توافق على تقديم أولى تجاربها بالبطولة المطلقة دون تردد فالمسلسل مختلف عن كل ما عرض عليها من قبل فهو يروى رحلة صعود فتاة من تحت الصفر إلى أن تصبح سوبر ستار، بالإضافة إلى أن شخصية لؤلؤ من الأساس تجذب أى فنانة لتقديمها فهى مليئة بالتفاصيل والتطورات الدرامية التى تجعل من يقدمها فى تحدِ صعب.

وأضافت مى أن هذا العمل استغرق كتابته ما يقرب من عام ونصف العام وأن المخرج محمد سامى هو من اختار له اسم «لؤلؤ».

وتعتبر مى أن خطوتها للبطولة المطلقة لم تتأخر، فكان عليها أن تكتسب خبرات أكثر فى البداية، وتنتظر الدور الدرامى والعمل الفنى المختلف الذى يقدمها للجمهور بشكل قوى فى أولى تجاربها للبطولة المطلقة.

أما عن اختيار محمد مهران لكتابة المسلسل الذى فاجأ الكثير فتقول مى إنها منذ تسجيل فكرة المسلسل باسم لؤلؤ كان هناك سيناريست آخر لكتابة العمل، لكنه انشغل بعمل فنى آخر وقتها، فقمنا بترشيح محمد مهران لكتابة السيناريو والحوار للمسلسل لكن اشترطنا تفرغه نهائيا لكتابة العمل، بشرط أن يقوم بتسليم حلقتين دراميتين يوميا وهو ما نجح فيه مهران بجدارة وتفرغ تماما لكتابة العمل وقدم لنا عملا مميزا كثيرا وكان على قدر المسئولية التى وضع فيها بجدارة.

وعن الهجوم الذى تعرض له مهران فور إعلانه عن تجربته الأولى بالدراما التليفزيونية كمؤلف، ردت مى بأنها لا ترى مبررا أبدا لكل هذا الهجوم، فمهران خريج معهد فنون مسرحية، وقدم من قبل عدة تجارب مسرحية ككاتب ومخرج أيضا، فهو لديه موهبة حقيقية بدليل نجاح المسلسل بهذا الشكل منذ الحلقة الأولى وكان عند حسن ظننا جميعا.

أما عن فكرة العرض خارج الموسم الرمضانى فترى مى أن المسلسل الناجح لا يؤثر به فكرة العرض الرمضانى أو العرض خارج رمضان، وتؤكد أن العمل قدم له كل الاهتمام من قبل الجهة المنتجة ليكون عملا ناجحا، وهو ما يلمه الجمهور فور مشاهدة العمل فهو لا يقل جودة أبدا عن الأعمال الرمضانية، وبالنهاية ترى مى أن الجمهور يبحث عن العمل الجيد، ولاينشغل حاليا بفكرة الموسم الذى يعرض به.

وعن وجود اسم المخرج محمد سامى كمشرف عام على الكتابة والإخراج تقول مى إن هذا ليس جديداً على الساحة الفنية فهناك كبار المخرجين قاموا بنفس العمل من قبل، وليس حقيقياً أن يكون سامى أول من يقدم هذا بالدراما التليفزيونية أبدا.


Advertisements