Advertisements

أمن ماسبيرو يطلب تخفيض العاملين للمرة الثالثة

بوابة الفجر
Advertisements
طلب مسئولو الأمن بماسبيرو من جميع رؤساء القطاعات، تخفيض أعداد الموظفين إلى النصف بالتناوب بعد أن طالب مجلس الوزراء فى المنشور المرسل إلى جميع الهيئات بالدولة، الالتزام بنسبة الـ 50% من العاملين داخل الوزارات والهيئات الحيوية.

جاءت هذه الخطوة، بعد زيادة أعداد المصابين فى المبنى خلال الفترة الأخيرة، بسبب تزايد العاملين بالاستوديوهات الإذاعية والهندسية، وطالب قطاع الأمن للمرة الثالثة منذ ظهور فيروس كورونا مراجعة عدد الموظفين المتفق عليه يوميا، ومراقبة الكاميرات لمنع أى تجمعات. وكانت الهيئة الوطنية للإعلام أكدت من قبل أن هناك متابعة مستمرة لجميع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتبعة للحفاظ على سلامة العاملين بالوطنية للإعلام للوقاية من عدوى كورونا. وأضافت الهيئة أن العمل يتواصل بشكل دورى من أعمال تعقيم وتطهير كامل بمختلف المبانى والمنشآت التابعة للوطنية للاعلام بالاستديوهات والمكاتب والمصاعد ودورات المياه والطرقات وفقاً لجدول عمل، والمتابعة المستمرة فى تزويد مداخل ومخارج المبنى والطرقات بالمعقمات والمطهرات لاستخدام العاملين بالمبنى.

وأوضحت الهيئة الوطنية للإعلام أن أى حالات إصابة تظهر يتم التعامل معها فوراً طبقاً للبروتوكولات الخاصة بوزارة الصحة وهى حالات نتيجة مخالطة خارجية وتتابع الرعاية الطبية بالوطنية للإعلام عن كثب تلك الحالات وتتواصل بشكل مستمر مع المخالطين للحالات المصابة وتتخذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية طبقاً لبروتوكولات وزارة الصحة. وذكرت الهيئة أنه من منطلق مسئوليتها وواجبها الوطنى فإنها لا تدخر أى جهد فى توفير وتدعيم الإجراءات اللازمة للحفاظ على سلامة وصحة العاملين بها والمتابعة والتعاون والتواصل مع الزملاء الذين يتعرضون للإصابة.


Advertisements