Advertisements

الإنقاذ النهري يواصل البحث عن شاب غرق في ترعة الاسماعيلية بالشرقية

بوابة الفجر
Advertisements
يواصل فريق الإنقاذ النهري البحث عن محمد السيد دياب 21 عاما طالب بالهندسة والذي توفي غرقا منذ 10 أيام إثلا انقلاب سيارة ربع نقل في ترعة الإسماعيلية المارة أمام قرية الزوامل التابعة لمركز بلبيس بمحافظة الشرقية.

وكانت الإدارة العامة للحماية المدنية دفعت بعدة فرق من الإنقاذ النهري بإدرات الحماية المدنية في كل من محافظات " الشرقية والقليوبية والإسماعيلية والمنوفية والغربية " بالإضافة لفرقة من الإدارة بإجمالي 32 غواص و8 ضباط برئاسة العميد محمد عدلي مدير الحماية المدنية بالشرقية للبحث عن الشاب الفقيد.

وتباشر فرق الإنقاذ مهام عملها منذ الصباح الباكر وحتى حلول المساء وتقوم بأعمال الغطس على جانبي الترعة للبحث عن الشاب.

وتمكنت فرق الإنقاذ خلال الأيام الماضية أثناء مباشرة عملها من انتشال جثة طفل عمره شهرين وجثة شاب كان محرر محضر بغيابه منذ 10 أيام من محافظة القلوبية كما عثر على جثة رجل آخر يشتبه في وفاته جنائيا.

وكان الشاب العشريني الفقيد، ابن قرية "الزوامل"، التابعة لمركز بلبيس، قد ذهب مع عدد من أفراد أسرته لإحضار "فرش عروسة، كان من المقرر عقد قرانها على أحد أقاربه، إلا أن الفرحة تحولت إلى مأساة. انقلبت بهم سيارة ربع نقل في ترعة الإسماعيلية من أعلى كوبري "الزوامل".

أسفر الحادث عن مصرع والد العريس، وإصابة شخصين آخرين، وتمكنت فرق الإنقاذ من استخراج جثة المتوفي بعد فترة قصيرة من غرقه، كما استخرج الأهالي طفلًا كان يطفو أعلى سطح المياه دون إصابته بمكروه، فيما يواصل فريق الإنقاذ النهري البحث عن الشاب الفقيد. وتم الدفع بفرق إنقاذ نهري إضافية من عدة محافظات.
Advertisements