Advertisements

نشأت الديهي يكشف عن فضيحة مدوية للجيش التركي

بوابة الفجر
Advertisements
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن هناك ممثلة أفلام إباحية تدعى ليزا آن، نشرت صورة لها من داخل مسجد آيا صوفيا بإسطنبول. 

وتسأل "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأحد، ماذا سيكون رد فعل الأبواق الإخوانية الموجودة في تركيا لو كانت هذه الممثلة التقطت صورة بمسجد داخل مصر، معقبًا: "فين صوت إعلامي الإخوان والجزيرة".

وتابع، أن استخدام الجنس في المخابرات التركية والفضيحة المدوية التي نشرها الكاتب عبد الله بوزكورت، والمتعلقة بتجنيد منظمة مشبوهة نساء يعملن بالدعارة، للتعرف إلى قادة عسكريين واستدراجهم للحصول على معلومات سرية، ووثائق مهمة مقابل خدمات جنسية، حيث تمكنت إحدى الفتيات اللاتي يعملن لصالح هذه المنظمة، من استدراج الجنرال يوجيل سوسيال، لعلاقة جنسية، وحصلت منه على وثائق عسكرية خطيرة تحتوي على معلومات تفصيلية، حول مهام فرق المتفجرات في دول الناتو وقدراتها على التخلص من الذخائر المتفجرة، وسلمتها للمنظمة، التي بدورها سلمتها إلى أجهزة مخابرات دولية.

ونوه بأنه بدلًا من معاقبته على تسريب تلك الوثائق الخطيرة، تم إدراج سوسيال كضحية في لائحة الاتهام، وليس كمشتبه به، وقد قامت الحكومة التركية برئاسة أردوغان بالتكتم على تفاصيل القضية خلال فترة المحاكمة.
Advertisements