Advertisements

"الباز" مطالبًا بمحاكمة اعتماد خورشيد: أكبر ملفقة وتسعى لتشويه جهاز المخابرات

بوابة الفجر
Advertisements
طالب الإعلامي محمد الباز،، بمحاكمة السيدة اعتماد خورشيد على ما روجته في كتبه من اكاذيب وأباطيل استهدفت بها تشويه جهاز المخابرات الوطني الشريف الذي سند الدولة المصرية ولايزال يسندها.

وأضاف الباز، في برنامجه آخر النهار، المذاع على فضائية النهار،أن السيدة اعتماد خورشيد لها كتابين بعنوان " اعتماد خورشيد شاهدة على انحرافات صلاح نصر، واعتماد خورشيد شاهدة على انحرافات صفوت الشريف.، منوها إلى أنه يمكن اعتبار هذين الكتابين أكبر كتابين للنميمة السياسية في العالم، ويشكلان جريمة كاملة لما بهما من اكاذيب.

وتابع أن اعتماد خورشيد كتبت في كتابها الاول اعتماد خورشيد شاهدة على انحرافات صلاح نصر،. أكاذيب تتناقض كاملة مع ما ذكرته في تحقيقات قضية انحراف المخابرات.

ونوه إلى ان اعتماد خورشيد ذكرت في كتابها ان صلاح نصر اجبر زوجها احمد خورشيد على تطليقها، ولكن في التحقيقات قالت إنها هي من طلبت الطلاق من احمد خورشيد لانه يخونها.

وواصل ان اعتماد خورشيد هي من سعت لنسج خيوطها حول صلاح نصر، وتم ذلك من خلال ابن أخي المشير عبد الحكيم عامر، عندما لجأت له لإنها أوراق بيع معمل تصوير تمتلكه.

واستطرد ان الخلاصة في هذه القضية ان اعتماد خورشيد لو كانا لها حق فيما تقوله، فإنه في النهاية واحدة من انحرافات شخصية لصلاح نصر، وليس انحراف جهاز المخابرات. بالكامل كما يروج البعض،

وتابع الباز ان هذه القضية ليست قضية ماضي، ويعاد فتحها مرة اخرى لتشويه صورة مؤسسات الدولة
Advertisements