Advertisements

غرفة الشارقة تطلق أول مجلس عمل برتغالي

بوابة الفجر
Advertisements
أطلقت غرفة تجارة وصناعة الشارقة اليوم مجلس العمل البرتغالي الأول على مستوى إمارة الشارقة الذي يعد باكورة مبادرة الغرفة لتأسيس مجالس الأعمال للدول الشقيقة والصديقة التي تضم رجال أعمال من تلك الدول وتكون الجهة التي تمثلهم وتعبر عن تطلعاتهم ورغباتهم وتحقق الأهداف المنشودة في تعزيز التعاون المشترك وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري.

شهد حفل إطلاق المجلس الذي أقيم بمقر الغرفة سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة وسعادة الدكتور دانيال بونتيس المستشار الاقتصادي في سفارة البرتغال لدى الدولة وسعادة لورديس إيزابيلو رئيسة مجلس العمل البرتغالي بحضور محمد راشد الديماس عضو مجلس إدارة الغرفة وسعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة وفاطمة خليفة المقرب مديرة إدارة العلاقات الدولية في الغرفة وهبة المرزوقي تنفيذي أول مجالس الأعمال واللجان المشتركة بالغرفة.

وأكد سعادة عبد الله سلطان العويس أن هذه الخطوة تؤسس لإطلاق مزيد من المجالس للدول الصديقة في الشارقة تحت مظلة مبادرة مجالس الأعمال التي تحرص الغرفة على رعايتها لأنها تعد من أهم الوسائل والسبل الرامية إلى تقوية الروابط بين البلدان المختلفة من جهة ودعم العلاقات المتبادلة بين القطاعات الاقتصادية ودوائر الأعمال من جهة أخرى .. لافتا إلى أن إطلاق مجلس العمل البرتغالي يعد حلقة وصل جديدة تعمق الروابط المتينة بين إمارة الشارقة وجمهورية البرتغال وتضاف إلى سلسلة اللقاءات والزيارات المتبادلة للوفود الرسمية والتجارية بين البلدين الصديقين على مدار الأعوام السابقة والتي كان آخرها البعثة الرسمية والتجارية التي نظمتها الغرفة إلى العاصمة البرتغالية لشبونة في العام 2018 اضافة الى استقبال الغرفة لوكالة التجارة والاستثمار البرتغالية في شهر أكتوبر الماضي بما يُسهم في توطيد العلاقات التجارية والاستثمار المتبادل بين مجتمع الأعمال في كلا البلدين ودفعها إلى مراحل تلبي تطلعات الجانبين.

وأشار العويس إلى أن المجلس سيشكل محطة هامة أمام رجال الأعمال البرتغاليين لتجديد سبل التواصل وتوطيد العلاقات التي نشأت وتطورت على مدى الأعوام الماضية مع إمارة الشارقة إلى جانب بناء علاقات جديدة والتعرف على الخبرات المختلفة وتنفيذ مشاريع مستقبلية في إطار الخطط التنموية التي تتبناها وتطرحها حكومتنا الرشيدة .. مؤكدا أن مجتمع الأعمال البرتغالي سيلمس من خلال المجلس انعكاسات إيجابية مباشرة على المدى القريب من خلال الترويج لشركاتهم في الدولة وفتح آفاق لمبادرات اقتصادية مشتركة مثل المؤتمرات والمعارض وتبادل الوفود التجارية اضافة الى رعاية مصالح الشركات البرتغالية والاستفادة من الخدمات التي تقدمها الغرفة لهم.

من جانبه أعرب سعادة الدكتور دانيال بونتيس عن سعادته بهذه الشراكة مع إمارة الشارقة من بوابة الغرفة مثمنا جهودها الرائدة في إطلاق المجلس الذي يعد تتويجا للعلاقات المتينة التي تربط البرتغال بدولة الإمارات.

وقال إن التعاملات التجارية شهدت منذ العام 2012 تطورا كبيرا بين البلدين الصديقين والتي أسهمت في تعزيز روابط الصداقة بينهما بالإضافة إلى العلاقات السياحية والاستثمارية والثقافية وتوظيفها بما يعود بالنفع على كلا الدولتين .. مؤكدا أن المجلس سيسهم في تنمية وتكريس التعاون الاقتصادي، وتعزيز الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين الذي وصل العام الماضي إلى نحو 300 مليون يورو.

من جانبها قالت سعادة لورديس إيزابيلو.. إن إمارة الشارقة تمثل سوقا هاما لدولة البرتغال كون البلدين يتقاسمان العديد من المزايا التي تعد أساسا لتعميق العلاقات الاقتصادية والتأسيس لمشاريع استثمارية مشتركة على المدى القريب .. موجهة دعوة لمجتمع الأعمال الإماراتي لزيارة البرتغال والاطلاع على البيئة الاستثمارية فيها.

وأكدت حرصها على دفع الشركات البرتغالية لزيارة الشارقة والتعرف على المقومات الاقتصادية التي تتمتع بها الإمارة .. مثنية على دور غرفة الشارقة في إطلاق المجلس لدعم وتعزيز التوجه المشترك على المستوى الاقتصادي والتجاري.

ويضطلع مجلس العمل البرتغالي بتعريف مجتمع الأعمال بالفرص الاستثمارية المتاحة وبناء تعاون مستقبلي مشترك و تعزيز فرص الشراكة بين الشارقة والبرتغال وتوطيد العلاقات التجارية بينهما.
Advertisements