Advertisements

"مستقبل وطن" يرد على النائب محمد عبد العليم: يبحث عن الشهرة (فيديو)

Advertisements
قال أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، وزعيم الأغلبية بمجلس النواب، إن البرلمان يمارس دوره الرقابي على أكمل وجه لأول مرة.

وتابع رشاد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد «نختلف مع بيان وزير الدولة للإعلام في الأرقام والنتائج، فضلا عن عدم جواز الجمع بين منصبي وزير الدولة للإعلام ورئاسة الشركة المصرية للإنتاج العالمي مخالف للقانون»، مردفا «بعض ردود وزير الإعلام أقنعت النواب، وردود أخرى لم تحظى باقتناعهم».

وحول أزمة النائب محمد عبد العليم قال «حريصون على تساوي المساحة للجميع داخل مجلس النواب، النائب محمد عبد العليم يحاول إفساد المشهد الانتخابي بإدعاءات كاذبة»، مؤكدا أن الحزب يوزع في الوقت الحالي 100 ألف كرتونة غذائية في 10 محافظات ضمن مبادرات اجتماعية يتبناها الحزب ليس لها أي علاقة بالانتخابات.

وأكمل «النائب محمد عبد العليم داوود كان وكيلا لمجلس نواب الإخوان، واعترض على حله وقتها»، متسائلا «ماذا قدم النائب محمد عبد العليم داوود للشارع المصري ؟ حزب مستقبل وطن صوت المواطنين وسيقوم بدوره التشريعي على أكمل وجه».

أردف «مجلس النواب يضم حزب يمثل الأغلبية، حريص على إيصال صوت المواطنين إلى داخل البرلمان».
وتابع «بيان وزير التعليم العالي متزن وجيدا، رغم وجود بعض الملاحظات من قبل النواب»، مؤكدا أن ملف التنمية المحلية من أهم الملفات التي يعمل أعضاء مجلس النواب.

وأشار إلى أنه من المقرر الإعلان عن الأجندة التشريعية لحزب مستقبل وطن خلال أسبوعين، لافتا إلى أن نواب كافة الأحزاب السياسية رفضوا تصرف النائب محمد عبد العليم داوود، معلقا «يحاول أن يصنع من نفسه بطلا إعلاميا، للحصول على فيديوهات ينشرها على السوشيال ميديا، لكن لن نسمح بإهانته لأي عضو بمجلس النواب، أو كيان سياسي».

وأكد أن حزب مستقبل وطن حريص على إجراء انتخابات المحليات في أسرع وقت ممكن.
Advertisements