Advertisements

تعليق ناري من دار الإفتاء على مصطلح "زواج التجربة"

بوابة الفجر
Advertisements
أكد الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن ما أطلق عليه عقد "زواج التجربة" الذي ظهر فيه تلاعب كبير بالمصطلحات، مؤكدًا أن مثل هذه العقود لا تضمن شيء من استمرار الزواج.

وقال "عمران" في اتصال هاتفي مع الإعلامي محمد مصطفى شردي ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع على فضائية "الحياة" "أن عقد الزواج هو أرقى علاقة تربط بين رجل وامرأة، جعل الله هذا العقد ميثاق غليظ، والاستهانة به بهذه الطريقة من اجل التريند يحتاج إلى مراجعة قيمية والنظر إلى قيمنا وتمسكنا بقيمنا التي أمنا الله عليها".

وتابع "ما يضمن استمرارية الزواج فعلًا ليس هذا العقد ولكن تدريب المقبلين على الزواج على قيم الحياة الزوجية ومراقبة سلوكنا الزوجي وهذا يسهم بشكل كبير في استمرار الحياة الزوجية، ولكن مفيش حاجة اسمها عقد مدني لا قانونًا ولا شرعًا على الرغم من أن هناك بعض الدول التي تسلكه".

Advertisements