Advertisements

حزب مستقبل وطن: النائب محمد عبد العليم يحاول إفساد المشهد الانتخابي بادعاءات كاذبة

بوابة الفجر
Advertisements

علق أشرف رشاد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، على إخراج النائب محمد عبدالعليم داود، من القاعة، بعدما تسبب في أزمة خلال الجلسة للبرلمان، بقوله: "اللي على راسه يرد عليا"

وقال "رشاد"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج "على مسؤوليتي"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الثلاثاء، :"حريصون على تساوي المساحة للجميع داخل مجلس النواب، النائب محمد عبد العليم يحاول إفساد المشهد الانتخابي بادعاءات كاذبة"، مؤكدا أن الحزب يوزع في الوقت الحالي 100 ألف كرتونة غذائية في 10 محافظات ضمن مبادرات اجتماعية يتبناها الحزب ليس لها أي علاقة بالانتخابات.

وتابع: "النائب محمد عبد العليم داوود كان وكيلا لمجلس نواب الإخوان، واعترض على حله وقتها»، متسائلا «ماذا قدم النائب محمد عبد العليم داوود للشارع المصري ؟ حزب مستقبل وطن صوت المواطنين وسيقوم بدوره التشريعي على أكمل وجه".

اقرأ ايضًا:
أعلن المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، إخراج النائب محمد عبدالعليم داود، من القاعة، بعدما تسبب في أزمة خلال الجلسة للبرلمان، بقوله: "اللي على راسه يرد عليا".

وقرر رئيس المجلس إحالة النائب لهيئة مكتب المجلس، موجهًا كلامه للنائب: "عند مثولك أمام هيئة مكتب المجلس قل ما تشاء".

وحذر رئيس البرلمان، من الاحتجاج بصوت عالي، قائلًا: "أرفض المساس بكرامة أي نائب، مؤكدا أنه سيطبق اللائحة الداخلية على الجميع".

وشهدت الجلسة اعتراضًا شديدًا من الأغلبية مما تسبب في حالة عدم الانضباط في الجلسة العامة في مواجهة النائب، حيث قال: الذين أفسدوا الحياة السياسية، في إشارة منه إلى حزب مستقبل وطن.

وقرر رئيس مجلس النواب، حذف الكلمة من المضبطة، والتي تسببت في حالة غضب بين أعضاء المجلس.

وكانت قد شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي، اليوم الثلاثاء، عرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، ووزير الدولة للإعلام، أسامة هيكل، برنامج وزارتهما أمام المجلس.

وكان قد ألقي الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، أول بيان حكومي في الفصل التشريعي الجديد أمام مجلس النواب، في الجلسة العامة، أمس الإثنين، متضمنًا عرض نتائج تنفيذ برنامج "مصر تنطلق"، والذى عرضته الحكومة أمام المجلس السابق والذى يتضمن خطة عمل لمدة ٦ سنوات من عام ٢٠١٨-٢٠٢٢.
Advertisements