Advertisements

"الافتاء" عن مبادرة زواج التجربة: "استهتار بشيء مقدس"

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور خالد عمران، أمين الفتوى بداء الافتاء المصرية، إن دار الافتاء ارتأت أن هذه فكرة "زواج التجربة" الهدف منها للبحث عن شهرة رخيصة في الفضاء الالكتروني، مؤكدًا أنه بعد دراسة الامر إتضح أن هذا الزواج لا يرقى لكونه مبادرة ولا إسهام في حل المشكلة، لكن عبارة عن إستهتار بشيء مقدس وهو " الزواج " في تحقيق شهرة و" تريند".

وتابع"عمران"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج "كلمة اخيرة"، المذاع على فضائية "on"، مساء الثلاثاء، : "الزواج امر مقدس في كافة الاديان، وفي عادات وتقاليد المصريين وهو بمثابة عقد وميثاق غليظ كما قال الله سبحانه وتعالى ووصفه، ومن ثم فإن الطرح المقدم تلاعب ".

وأكد أن العقد الذي تم تداوله به شروط وصفها بالعجيبة والغريبة، متابعًا: " يعني إيه يشترط أن الزوج ما يضربش زوجته ؟ وده أمر طبيعي في الاساس ضرب الزوج لزوجته حرام، بالاضافة لشروط أخرى مخالفة للشريعة الاسلامية، مثل تقييد حق الطلاق والزعم أن ذلك سيحل مشكلة الطلاق.
وأضاف ان مشكلة الطلاق لا يمكن حلها بهذا الشكل السطحي، فالأزمة تحتاج لحفنة من الاجراءات التعليمية والثقافية.، متابعًا: "هذا العقد " المزعوم" لا يؤثر على سلامة عقد الزواج ولا ينظر إليه من الناحية القانونية والشرعية ".







Advertisements