Advertisements

برلمانية : لابد من صناعة أفلام تغرس الهوية بدلاً من نشر السلوكيات السيئة

بوابة الفجر
Advertisements

وجّهت النائبة شيماء حلاوة، عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب، بضرورة العمل على خلق مُنتج إعلامي مصري يعكس نمط شخصية المواطن المصري الأصيل، مُناشدة نواب المجلس بمساعدة الدولة المصرية والجهات التنفيذية في تبنّي صناعة أفلام ومسلسلات ومحتوى إعلامي يساعد على تربية وتأسيس النشء على نمط الشخصية المصرية الأصيلة.

وشددت النائبة، في كلمتها خلال حضورها الاجتماع الأول للجنة الإعلام بمجلس النواب، على ضرورة دعم القنوات المحلية ذات المحتوى الثقافي كي تصل إلى كافة القطاعات بجميع أنحاء الجمهورية.


وتابعت عضو مجلس النواب، أن صناعة السينما تؤثر بشكل كبير على النشء، وأنه ولابد من صناعة أفلام تغرس الهوية المصرية في نفوسهم، بدلًا من نوعية الأفلام الأخرى التي تُسبب فقدان الهوية وعد الانتماء ونشر سلوكيات سيئة.

وناقش الاجتماع الأول للجنة الإعلام والثقافة والآثار بمجلس النواب، الخطة الاسترشادية والمقترحات الخاصة بعمل اللجنة، حيث تناول عدة محاور هامة، أبرزها متابعة المنصات الاعلامية " المجهولة " والغير مرخص لها والتي تقوم بسرقة المحتويات الإعلامية من مالكيها وعرضها على شاشتها.

كما ناقش الإجتماع، متابعة مجهودات الوزارة من أجل تدعيم الإعلام المحلي للدولة من أجل العودة به بشكل قوي على الساحة الاعلامية، ومناقشة المقترحات الخاصة بوضع بعض الضوابط التشريعية من أجل إيجاد خطة تأمين تداول المعلومات، ومتابعة الدور الاعلامي التوعوي من أجل مكافحة انتشار جائحة وباء فيروس كورونا.

كما تناول الاجتماع بعض المشكلات الموجودة في نقابة الإعلاميين، ومراجعة بعض بنود قانون تأسيس نقابة الإعلاميين ولائحة النقابة الداخلية.
Advertisements