Advertisements

مرصد الإفتاء يدين الهجوم الإرهابي ببغداد.. ويحذر من تصاعد التفجيرات

بوابة الفجر
Advertisements

أدان مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية التفجيرات التي وقعت صباح اليوم في ساحة الطيران ببغداد، حيث أفادت السلطات العراقية أن انتحاريين فجَّرا نفسيهما في المنطقة التجارية بالساحة، على أثر ملاحقة أمنية كانت تحاول الإمساك بهم.

وقال بيان المرصد: إن الشريعة الإسلامية ترفض كل أنواع الاعتداء والقتل الذي يقع بحق الأبرياء ويروع أمنهم، فمن الأسس العظيمة التي جاء بها الإسلام: حرمة إراقة الدماء، وهذا جزء من الضروريات الخمس التي أكدتها الشريعة الإسلامية، وهي: حفظ الدين، وحفظ النفس، وحفظ العرض، وحفظ المال، وحفظ النسل.

وذكر المرصد أن تنظيم داعش يسعى إلى العودة مرة أخرى للسيطرة والانتشار مغيرًا من استراتيجيته، فبعد أن كانت تقوم على أساس الانتشار المكاني باتت تعتمد على عمليات الاستنزاف والكر والفر بهدف إنهاك القوات العراقية والمجتمع العراقي.

وأوضح المرصد أن مثل هذه العمليات الإرهابية تهدف بالأساس إلى شق الصف لزرع الفتن بين المواطنين، وخلق حالة من الفوضى لأن مثل هذه التنظيمات لا تعيش إلا في وسط الفوضى وعدم الاستقرار، وهذا يندرج ضمن المؤامرات الكبرى التي تتعرض لها المنطقة العربية بهدف زعزعة استقراره وأمنه.

وأوضح المرصد في بيانه أن مثل هذه الهجمات تبرهن على وحشية التنظيمات الإرهابية التي تسعى إلى الخراب والدمار والفتك بأرواح الأبرياء؛ ولذلك تلجأ إلى مثل هذه العمليات الإرهابية من أجل ترويع المواطنين وقتل الأبرياء لنشر الفوضى.

وأعرب المرصد عن مواساته لأسر الضحايا والمصابين متمنيًا الشفاء العاجل لهم، كما شدد على ضرورة تكاتف الجهود الإقليمية والدولية من أجل اقتلاع الإرهاب من جذوره، خاصة مع الاستراتيجيات الجديدة التي باتت تعتمد عليها التنظيمات الإرهابية في التمدد والانتشار.
Advertisements