Advertisements

بتمويلات مشبوهة.. قناة ARD الألمانية تشن حملة أكاذيب وشائعات ضد مصر

بوابة الفجر
Advertisements
خصصت قناة ard الألمانية، برامجها، لبث عدة تقارير إسقاطية حول أوضاع حقوق الإنسان في البلاد، وترويج الشائعات والأكاذيب، بتنفيذ أجندات خارجية لجماعة الإخوان الإرهابية والدول ذات التوجهات المناوئة للبلاد، لتشويه الصورة أمام المجتمع الدولي.

ويرصد "الفجر"، تفاصيل أجندة قناة ARD الألمانية التي تتلقى تمويلات مشبوهة لشن حملة أكاذيب ضد مصر.

أجندة مشبوهة لقناة ARD الألمانية:
انضمت قناة ARD الألمانية، ضمن القنوات والمواقع التي تتلقى تمويلات مشبوهة، من جماعة الإخوان الإرهابية والدول ذات التوجهات المناوئة للبلاد لشن حملة أكاذيب ضد مصر.

واعتمدت تلك القناة على نشر الشائعات وترويج الأكاذيب ونشر الفوضى في البلاد، وذلك في ظل النجاحات والإنجازات التي تحققها القيادة السياسية على المستويين الداخلي والخارجي.

التمويل المشبوهة:
لم تترك جماعة الإخوان الإرهابية والدول ذات التوجهات المناوئة للبلاد، منصة إعلامية أجنبية أو منظمة حقوقية إلا وحاولت اختراقها لبث الشائعات الهدامة ضد الدولة المصرية، ومحاولة تشويه صورة الدولة في الخارج لتنفيذ مخططاتها.

وتتبني القناة توجهات جماعة الاخوان الارهابية والقوي الآثارية المناهضة والدول ذات التوجهات المناوئة للبلاد خاصة تركيا.

وتأتي التمويلات المشبوهة للقناة الألمانية، ضمن سلسلة لتمويلات مشبوهة للعديد من القنوات الأخرى لمواصلة الهجوم على الدولة المصرية في ظل النجاجات التي تحققها القيادة السياسية على المستويين الداخلي والخارجي.

استغلال المنظمات:
واستغلت القناة الألمانية، منظمات حقوقية دولية لتشويه مصر مثل هيومان رايتس ووتش ومنظمة العفو الدولية، وإصدار تقارير مشبوهة ممولة ومدفوعة تردد فيها أكاذيب حول أوضاع حقوق الإنسان في مصر وتنحاز للجماعات الإرهابية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements