Advertisements

تنصيب بايدن واحتجاجات تونس.. أبرز أحداث العالم في أسبوع

بوابة الفجر
Advertisements
شهد العالم على مدار الأسبوع المنصرم، أحداثا كثيرة، في مختلف المجالات، وتستعرض "الفجر" في السطور التالية أبرز الأحداث بدءا من يوم السبت الماضى 16 يناير 2020، وحتى اليوم الجمعة 22 يناير 2021:





إعادة انتخاب يوري موسفني رئيسا لأوغندا

فاز الرئيس يوري موسيفيني، الذي يحكم بلاده على مدار 35 سنة، بالانتخابات الرئاسية في أوغندا.

وأوضحت لجنة الانتخابات الأوغندية، في مؤتمر صحفي، أن موسيفيني حصل على 5،85 مليون صوت، أي 58،64% من أصوات الناخبين، مقابل 3،48 مليون (34،83%) لدى منافسه، المرشح عن المعارضة، بوبي واين.

من جانبه، أعلن واين عدم اعترافه بفوز موسيفيني، متهما السلطات بتزوير نتائج الاقتراع.




رئيس الحكومة التونسية يجري تعديلا وزاريا

أجرى هشام المشيشي، رئيس الوزراء التونسي، يوم السبت الماضي، تعديلًا وزاريًا واسعًا شمل حقيبتي الداخلية والعدل.

وكشف رئيس الوزراء، خلال مؤتمر صحفي عن التعديل الوزاري والذي تم بمقتضاه تسمية: يوسف الزواغي، وزيرا للعدل، وليد الذهبي، وزيرا للداخلية، عبد اللطيف الميساوي، وزيرا لأملاك الدولة والشؤون العقارية، خالد بن قدور، وزيرا للتنمية الجهوية والاستثمار، رضا بن مصباح، وزيرا للصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، سفيان بن تونس، وزيرا للطاقة والمناجم، شهاب بن أحمد، وزيرا للشؤون المحلية والبيئة، يوسف فنيرة، وزيرا للتكوين المهني والتشغيل، زكرياء بلخوجة، وزيرا للشباب والرياضة، أسامة الخريجي، وزيرا للفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، يوسف بن إبراهيم، وزيرا للثقافة، والهادي خيري، وزيرا للصحة.

فيما أكد المشيشي على إلغاء خطة كاتب الدولة للمالية وإلغاء الوزارة المكلفة بالعلاقة مع الهيئات الدستورية وضمها لرئاسة الحكومة.





احتجاجات في تونس

شهدت مدن تونسية عدة، من بينها العاصمة، احتجاجات، على خلفية اعتداء شرطي على راعي غنم، حيث سدد له لكمة في صدره، بينما كان الأخير يتوسل له لكي يرحمه.

وانتشر مقطع الفيديو بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وخرج المحتجون للتظاهر، في خرق لحظر التجوال الليلي الذي تفرضه الحكومة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوقفت وزارة الداخلية التونسية، 632 شخصا متورطين في أعمال تخريب في مختلف أنحاء البلاد.





تركيا تستمر في أرسال المرتزقة السوريين إلى ليبيا سرا

يواصل النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان، إرسال المرتزقة السوريين إلى ليبيا، مستغلا حاجتهم إلى المال، حيث أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن أنقرة أرسلت سرا 200 مرتزق إلى الأراضي الليبية خلال الساعات الأخيرة.

وأشار المرصد، إلى أن هناك دفعة جديدة من المرتزقة عادت إلى الأراضي السورية خلال الساعات الماضية، وبذلك تكون ثاني عودة للمقاتلين من ليبيا خلال أيام.

وأوضح المرصد أن العائدين من ليبيا دفعوا رشاوي إلى الأطباء لكتابة تقرير يفيد سوء حالتهم الصحية ويستوجب عودتهم، حيث بلغت قيمة الرشوة نحو 500 دولار أمريكي عن المقاتل الواحد، ثم قاموا بتقديم هذه التقارير الطبية لقاداتهم ليوافقوا على عودتهم، وهو ما حصل بالفعل، إذ جرى نقلهم إلى تركيا في بداية الأمر ومن ثم إلى سوريا.





إصابة وزير الخارجية الروسي بكورونا

وفى يوم الإثنين الماضي، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".





بايدن يؤدى اليمين الدستورية رئيسا للولايات المتحدة

أدى جو بايدن، يوم الأربعاء الماضي، اليمين الدستورية، رئيسا جديدا للولايات المتحدة، ليصبح بذلك الرئيس السادس والأربعين لأمريكا، خلفا للرئيس السابق دونالد ترامب، الذى أخفق فى كسب ثقة وتأييد الأمريكيين فى انتخابات الرئاسة الأخيرة، التى جرت فى الثالث من شهر نوفمبر الماضى.

وانطلقت مراسم تنصيب بايدن، فى الكابيتول الأمريكى، بعد أسبوعين من حصار أنصار ترامب للمبنى، فى غياب الرئيس السابق، الذى طالما طعن على الانتخابات، وشكك فى نتائجها، واتهمها بأنها مزورة، من دون أن يقدم دليلا يثبت صحة مزاعمه.

واعتلى بايدن منصة التنصيب، ووضع يده على نسخة من الإنجيل، تملكها عائلته، وتعود إلى 127 عاما، وقال: "أقسم بأن أخلص فى أداء عملى رئيسا للولايات المتحدة، وسأفعل كل ما يمكننى فعله للحفاظ على دستور الولايات المتحدة وحمايته والدفاع عنه، فلتساعدنى يالله".

وعقب أدائه اليمين الدستوية، ألقى بايدن خطابه الأول، كرئيس للولايات المتحدة، تحدث خلاله لأكثر من ربع ساعة، موجها رسائل عدة للأمريكيين، حيث شدد بايدن على أهمية الديمقراطية قائلا: «هذا هو يوم أمريكا، هذا هو يوم الديمقراطية، أمريكا اختبرت، وكانت على قدر التحدى، نحن نحتفل بالديمقراطية اليوم، ورغبة الشعب تم سماعها اليوم، الديمقراطية ثمينة، واليوم انتصرت الديمقراطية».

وأضاف: "القصة الأمريكية لا تعتمد على بعض منا، بل علينا جميعا، نحن شعب جيد، ولقد أنجزنا الكثير، لكن لدينا الكثير من العمل".

وتطرق بايدن للحديث عن جائحة كورونا، فقال: "فيروس كورونا أودى بحياة مواطنين يساوون جميع عدد ضحايا أمريكا خلال الحرب العالمية الثانية، كما أن ملايين من وظائف العمل تم فقدانها".

كما قال بايدن: "هناك صرخة للعدالة العرقية لم تقف عن النداء لمدة 400 عاما، وهى صرخة تحركنا، فالحرية والعدالة للجميع هو مبدأ لن يتم تجاهله بعد الآن، وهناك صرخة للنجاة تأتى من كوكبنا نفسه، هى فى أعلى درجات اليأس" فى إشارة منه إلى ضرورة التحرك لمحاربة التغير المناخى والمشاكل البيئية.

وأكد بايدن أن "هناك ارتفاع فى التطرف السياسى والتطرف اليمينى للبيض والإرهاب الداخلى الذى يجب علينا مواجهته وهزيمته"، لافتا إلى أن هذه التحديات لن تسرق مستقبل أمريكا وروحها، لأن الأمر يحتاج لأكثر من كلمات، ويحتاج أعمق شىء وهو الوحدة.

وشدد بايدن على أنه بالوحدة نستطيع فعل الكثير، نستطيع أن نؤمن للشعب وظائف جيدة، ويمكننا وضع أطفالنا فى مدارس آمنة، كما يمكننا تجاوز الفيروس القاتل، ويمكننا إعادة تأسيس الطبقة الوسطى، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وجعل أمريكا قوة عظمى من جديد، مشيرا إلى أن الاختلاف لا يجب أن يكون بداية للتحارب والتناحر ويجب أن نحترم قيم بعضنا، ومضيفا: "سنحتاج يد المساعدة أحيانا، وسيطلب منا مد يد العون فى أحيان أخرى.. هكذا هى الحياة".






وفاة وزير الخارجية الزيمبابوي بفيروس كورونا

قال جورج تشارامبا، المتحدث الرئاسي في زيمبابوي، إن وزير الخارجية، سيبوسيسو مويو، توفي وقت مبكر من صباح الأربعاء، بعد إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وكان مويو جنرالًا سابقًا في الجيش، وذاع صيته على مستوى البلاد عندما أعلن عن الانقلاب العسكري الذي أدى للإطاحة بالرئيس الراحل روبرت موجابي، في نوفمبر عام 2017، وذلك حسبما ذكرت وكالة "رويترز".





إحصائيات كورونا عالميا

فى المجموع، على مستوى العالم، بلغ إجمالى عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، على مستوى العالم، 96 مليونا، و218 ألفا، و601 حالة، بينما بلغ إجمالى عدد حالات الوفاة نتيجة الإصابة بالفيروس، مليونين، و58 ألفا، و543حالة وفاة.
Advertisements