Advertisements

برلمانية تطالب بتدريس بطولات وتضحيات قوات الشرطة والقوات المسلحة بالمناهج التعليمية

بوابة الفجر
Advertisements



هنأت النائبة آيات الحداد، عضو مجلس النواب، الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ والفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، واللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، والشعب المصري، بمناسبة الاحتفال بالذكرى التاسعة والستين لعيد الشرطة.

وقالت النائبة آيات الحداد، في بيان، إن كافة طوائف الشعب المصري لم ينسوا ما قام به رجال وأبطال الشرطة المصرية في عام 1952 حين رفضوا تسليم مبنى مديرية أمن الإسماعيلية لقوات الاحتلال البريطاني وقدموا أكثر من 50 شهيدًا بقيادة فؤاد باشا سراج الدين وزير الداخلية آنذاك، مُؤكدة أن أفراد قوات جهاز الشرطة البواسل لهم سجلات من التضحيات التي قدموها وما زالوا يقدمونها عبر مختلف العصور من أجل الحفاظ على أمن وسلامة واستقرار الوطن، مُشيرة إلى أن الانجازات التي تحققها الشرطة من دحر الإرهابيين وإفشال كافة المُخططات التي كانت تحاك ضد مصر سوف يسطرها التاريخ بحروف من ذهب.

وطالبت النائبة البرلمانية، تدريس بطولات وتضحيات قوات الشرطة والقوات المسلحة في المناهج التعليمية بمختلف المراحل العمرية كي تتعلم الأجيال النشئ كيفية الحفاظ على البلاد ومدى التضحيات التي تقدمها رجال الأمن من أجل الحفاظ على استقرارها.

كما أكدت النائبة آيات الحداد، عضو مجلس النواب، أنه لولا تضحيات رجال الجيش والشرطة البواسل لما شاهدنا التقدم والانجازات الذي تشهده مصر هذه الأيام، مُوجهة رسالة لأبطال الشرطة قائلة:"كل عام وأنتم حماة الوطن ومصدر الأمن والأمان للوطن"، مُذكرة أن شعار أكاديمية الشرطة "العلم، الخُلق، الواجب" له العديد من الرسائل أولها أن هناك واجب يجب أن يقوم به الكافة تجاه الوطن، وشرف الدفاع عنها حتى الموت، والصقر يرمز للكبرياء والعزة والحرية ويعكس وضعية التأهب للمخاطر، بالإضافة إلى تحقيق عملية السلام والأمن واستقرار الوطن وهو الهدف الاستراتيجي لوزارة الداخلية.
Advertisements