Advertisements

محافظ القليوبية يجتمع بنواب البرلمان ويؤكد مد جسور التواصل بين السلطة التنفيذية والتشريعية

بوابة الفجر
Advertisements
التقى اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، اليوم السبت، بأعضاء مجلس النواب عن المحافظة، بحضور إيمان ريان، والدكتور سمير حماد نائبا المحافظ، واللواء هشام خشبة السكرتير العام، والمهندس علي أبو عقيل السكرتير العام المساعد.

وأكد محافظ القليوبية، خلال الاجتماع، أنه يقدر ويثمن دور البرلمان المصري وجميع نوابه بصفتهم السلطة التشريعية وأحد جناحي الأمة وشريك أساسي مع السلطة التنفيذية للبلاد، مؤكدًا على حتمية التوافق والتجانس فيما بين كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة وممثلي الشعب من نواب البرلمان الذين جرى اختيارهم لتمثيل شعب القليوبية تحت قبة البرلمان.

وأشار المحافظ، إلى أن مهمتنا جميعا بذل أقصى جهد والعمل على تحقيق آمال وطموحات شعب القليوبية ومواطنيها الذي يأتي على رأس أولويات العمل خلال الفترة القادمة.

وأكد محافظ القليوبية، أن الجميع يعمل لصالح المواطنين وحل مشاكلهم وتلبية مطالبهم واستكمال المشروعات التنموية بالمحافظة، مثمنَا دورهم الفعال وحرص المحافظة على فتح باب التواصل والتعاون معهم لتقديم كافة الخدمات للمواطن القليوبي.

وخلال اللقاء، جرى استعراض ومناقشة عددا من القضايا والملفات الهامة ومتابعة الموقف التنفيذي للمشروعات الخدمية والتنموية التى يجرى تنفيذها على أرض المحافظة وتوابعها.

وأشار المحافظ خلال اللقاء إلى أنه يجرى حاليا بحث ومناقشة جميع القضايا والمشكلات الجماهيرية ذات الصلة الوثيقة بالمواطنين وترتيبها وفقا للأولويات والاحتياجات الملحة ووضع آليات خاصة للتعامل مع تلك القضايا والسعي لإيجاد حلولا جذرية لتلك المشكلات في إطار الحفاظ على المصلحة العامة للجميع، مؤكدا على توافق جميع أعضاء الجهاز التنفيذي للمحافظة مع نواب البرلمان على قلب رجل واحد من أجل تحقيق مصالح مواطني القليوبية.

وأضاف المحافظ، أن التحديات الحالية تتطلب التنسيق والتكاتف بين الجناحين التنفيذي والشعبي لاستكمال المشروعات المتعثرة وتذليل العقبات أمام تنفيذ المشروعات التنموية بالمحافظة وتفعيل المشاركة المجتمعية في المشروعات والمبادرات التنموية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين إعلاءًا للمصلحة العامة تنفيذًا لبرامج التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 التي تبناها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وأرسى دعائمها منذ 6 سنوات على النحو الذي يلبي تطلعات وطموحات المواطنين لافتا أن المحافظة على استعداد دائم لتقديم كافة أوجه الدعم لمواصلة مسيرة الخير والانتماء.

وأكد أعضاء مجلس النواب، أن اللقاء سيكون بداية مبشرة لفتح قنوات التواصل والتناغم الكامل، بما يتناسب مع احتياجات الشارع القليوبي وطموحاته خلال الفترة القادمة، لافتين إلى أن أهم القضايا التي ستتصدر اهتمامتهم هي الملفات التي تمس حياة المواطن وتحسين أحواله وتخفيف المعاناة عن كاهل الفئات الأكثر احتياجًا.
Advertisements