Advertisements

تعليق ناري من الشيخ خالد الجندي على عقوبات ختان الإناث في القانون الجديد

بوابة الفجر
Advertisements
قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إنه يخوض معارك طاحنة من أجل العلم والتعلم، ولكنها ضريبة لإلقاء حجر في الماء الراكد وتغيير الدهانات التي علقت بالأذهان، مشيرًا إلى ان مجلس الوزراء وافق بشكل نهائي على إصدار قانون الاحوال الشخصية.

وأكد "الجندي"، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم السبت، أن المشرع شدد على منع ختان الإناث، وتم إغلاق الموضوع بالضبة والمفتاح، لافتًا إلى أنه تم التعديل على المعاقبة بالسجن مدة لا تقل عن 5 سنوات لكل من أجرى ختان لأنثى، والسجن المشدد مدة لا تقل عن 7 سنوات حال أفضى لعاهة مستديمة، وحال أدى للموت تكون العقوبة السجن لمدة لا تقل عن 10 سنوات.

وأضاف أن هناك بعض المشايخ يفتي بأن ختان الإناث مكرمة وسنة، معقبًا: "نفسي يتوجه السؤال حول حكم ختان الإناث لهؤلاء المشايخ بعد موافقة مجلس الوزراء على القانون"، مشددًا على أن دور المواطنين هو رقابة الجودة في الوقت الحالي على شيوخ منتصف العصا التي تتحدث عن ختان الإناث، وهل هيوافقون على التحريم والمنع أم سيتحمسون للرأي الخطأ ويؤيدون القانون.
Advertisements