Advertisements

مايا مرسي عن تغليظ عقوبة "الختان ": خبر سعيد

بوابة الفجر
Advertisements
قالت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة إن تغليظ عقوبة الختان يمثل مرحلة مهمة ويومًا سعيدًا على المرأة المصرية.

وأكدت في مداخلة ببرنامج " كلمة أخيرة " الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة " ON" أن القانون شهد تعديلات بتغليظ العقوبة في عام 2016، ثم تغليظها بشكل أكبر في 2012، مشيرة إلى أن فيصل العوائد من تعديل القانون يعتمد على التطبيق على الارض ومباشرة فعاليته ورصد الثغرات.

وأكد أنه بالتعديلات الأخيرة تم تعريف الختان بما يتوافق مع التعريفات الدولية الخاصة بتشويه الأعضاء التناسلية وبالتالي لايمكن التحايل عليها في التعريف بالإضافة لتشديد العقوبة من الحبس لمدة 5-7 سنوات لتصل إلى سجن مشدد في حال وصل الأمر للوفاة.

وتابعت: " الفكرة ايضًا تعني بداية وجود إجراءات ضد الطبيب الممارس أوالتمريض لتصل العقوبة لعشر سنوات سجن مشدد وقد تصل إلى 15-20 عامًا وهي عقوبات ليست سهلة حيث أننا نتحدث عن جريمة إغتيال للمرأة والطفولة ".

وأعربت مرسي عن سعادتها بتغليظ العقوبات لتصل لغلق المنشاة القائمة بهذه الافعال، معقبة: " سعادة بالغة كفاية أن من يمارس هذا الامر سيؤدي لاغلاق العيادة الخاصة أو المستشفى التي مورس فيها عملية الختان حتى ولو يكن الطبيب صاحب المستشفى وبالتالي الخسارة ستكون كبيرة جدًا بالإضافة لعزل من وظيفته الأميرية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements