Advertisements

أبرزهم "الهروب"و"ابن النظام".. مسلسلات ناقشت ثورة 25 يناير

بوابة الفجر
Advertisements
يصادف اليوم ذكرى ثورة 25 يناير، وعيد الشرطة والذي يحتفل به عدد كبير من المصريين الذين دعمو الثورة واعتبروها انتقالة كبيرة لمصر.

ولما يكمن للإعلام من مصدر لمعرفة الجمهور ما يحدث خارج المنزل، حيث ظل عدد من الجمهور يشاهد أحداث الثورة من خلال شاشة صغيرة وهو التليفزيون لما يمتلكه من وسيلة اساسية لدى الجميع لمعرفة كل ماهو جديد.

وعقب انتهاء الثورة ظل الجمهور الذي التزم بالمنزل في أحداث ثورة 25 يناير، متعطشا لمعرفة بعض التفاصيل في الثورة لعدم معاصرته لما حدث بها بالتفصيل وكان هنا دور الدراما التليفزيونية لتوضيح هذه الصورة لدى الجمهور المتقاعد والأجيال الجديدة التي لم تعاصر هذا المشهد.

ويرصد "الفجر الفني" بالتزامن مع عيد الثورة برصد أهم الأعمال الدرامية التي ناقشت الثورة:

1-مسلسل:ابن النظام"

وقام ببطولته الفنان هاني رمزي، حيث جسد من خلال هذا العمل ابن أحد الوزراء الذي يتورط في العديد من القضايا المتعلقة بالفساد المالي واستغلال السلطة من أجل تحقيق مصالح خاصة وتتوالى الأحداث حتى تنتهي باندلاع ثورة 25 يناير والإطاحة بالنظام السابق.

2- مسلسل "ذات"

قرر صناع هذا المسلسل بالتعاون مع الفنانة نيللي كريم بعدم الإكتفاء بتناول أحداث ثورة 25 يناير بل التحدث عن تاريخ مصر بأكمله منذ اندلاع ثورة 1952 وما مرت به مصر من أحداث سياسية واجتماعية واقتصادية أدت إلى اندلاع ثورة 25 يناير.

3- مسلسل "زي الورد"

ينتمي إلى نوعية مسلسلات البطولة الجماعية، حيث يشارك في بطولته أكثر من عشرين فنانا منهم درة ويوسف الشريف وهاني عادل وصلاح عبدالله ولقاء سويدان ونهال عنبر ورغم أن هذا العمل يتناول الصراع الذي يحدث بين الأجيال وشكل العلاقة بين الأغنياء والفقراء، فإن المؤلف فداء الشندويلي اختار يوم جمعة الغضب ليختتم بها أحداث مسلسله.

4- مسلسل "طرف ثالث"

قرر صناع هذا العمل أن يختلف عن الأعمال السابقة حيث تبدأ الحلقة الأولى باندلاع الثورة، إلا أن باقي الحلقات تتناول المرحلة الانتقالية وتركز على شكل العلاقة بين الشعب المصري ورجال النظام السابق في مصر خلال تلك الفترة وأكدت ميس حمدان التي تشارك في بطولة هذا العمل أن المسلسل يؤرخ الأحداث التي وقعت بعد اندلاع ثورة 25 يناير كأحداث ماسبيرو ومصطفى محمود وأحداث مجلس الوزراء.

5- مسلسل "الهروب"

عاد من خلاله النجم كريم عبد العزيز إلى شاشة الدراما المصرية بعد غياب استمر لسنوات طويلة، وعلى الرغم من أن المسلسل تدور أحداثه في إطار اجتماعي تشويقي، فإنه يتناول أحداث الثورة، حيث تدور قصته حول شاب مصري يعاني من الفقر يتورط في قضية خطيرة، ويقرر الهروب من السجن وقت اندلاع الثورة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements