Advertisements

لميس الحديدي عن الجدل بشأن ثورة يناير: 10 سنوات في عمر التاريخ قليل للحكم عليها

بوابة الفجر
Advertisements

علقت الإعلامية لميس الحديدي على الجدل السنوي الذي يتزامن مع حلول ذكرى ثورة 25 يناير على منصات التواصل الاجتماعي.

قالت الحديدي عبر برنامجها "كلمة أخيرة" الذي تقدمه على قناة "ON": إنه كالعادة الجدل ده كل سنة في مثل هذا التوقيت حيث ينقسم النشطاء إلى قسمين أحدهما يكرة ثورة 25 يناير ويصفها بالمؤامرة وأنها تسببت في ووصول الاخوان لسدة الحكم وأن الثورة كانت مؤامرة دولية بينما نرى نشطاء الثورة يسترجعون ذكرياتهم بحنين لأنه حلم الحرية والعدالة الاجتماعية.


أكدت الإعلامية: "أن التاريخ ليس حب وكراهية وأحيانًا يكون من الصعب أن يقول التاريخ رأيه وحكمه بموضوعية على حدث مر عليه 10 سنوات فقط، وهذا قليل في حكم التاريخ لأنها مدة قصيرة ولكون هذه الفترة لازالت حية وأبطالها موجودين بيننا ومن ثم التقييم الموضعي يكون صعبًا".


أكملت الحديدي: "لكن وسط هذا الجدل وبالتأكيد وخلال هذه السنوات كشفت لنا حقائق لم نكن نراها جيدًا وسط الأحداث لكن تبقى الحقيقة في النهاية وسط كل هذا الجدل أن مصر هي الدولة الوحيدة الباقية وسط كل الدول التي طالها ما يسمى الربيع العربي وخلوني اسميه الزلزال العربي، لأنها استطاعت أن تقف والآن تقف ثابتة وراسخة كدولة وشعب والحقيقة أن المصريين رفضوا الوجود الاخواني الذي رغب في خطف ثورتهم وأراد أيضًا أن يخطف مستقبلهم".


يذكر أن برنامج "كلمة أخيرة" تقديم الإعلامية لميس الحديدي ويذاع من السبت إلى الثلاثاء في تمام التاسعة على شاشة "ON".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements