Advertisements

صفاء الشامي تكشف تفاصيل حوارها مع السيسي

السيسي يكرم أسر الشهداء
السيسي يكرم أسر الشهداء
Advertisements
أشادت صفاء الشامي، أرملة الشهيد ياسر عصر، وكيل الادارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، بجهود الرئيس عبدالفتاح السيسي مع أسرة الراحل، موضحة: "سألني النهاردة مش عاوزة حاجة؟ ومن وقت استشهاد زوجي وبتوجيهات سيادته لوزارة الداخلية لم يتركونا.. والحمد لله أنا مش محتاجه حاجة خالص".

وتابعت "الشامي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج "كلمة أخيرة"، المذاع على فضائية "on"، مساء الاثنين، أنها كانت ملازمة لزوجها طيلة فترة عمله سواء في الصعيد أو القاهرة، معقبة: "مكناش بنفترق لانه كان بيحب ولاده جدًا، وميقدرش يبعد عنهم عشان كده، كنا دايمًا في كل حتة بيروحها".

ولفتت إلى أنه في عام 2013 كان زوجها مأمور قسم في قنا، متابعة: "كنا وقتها في الاستراحة الكائنة فوق قسم الشرطة، وكانت ذروة الاحتجاجات، وكل شوية المركز كان بيتقفل علينا، وناس عايزة تدخل، وفي مرة من المرات إستقيظنا على اصوات إطلاق رصاص، فقال لي: (ماتخافيش لو حصل اي حاجة أنا مرتب رجوعكم لمصر هيبقى إزاي؟) وقتها شعرت إن فيه رسالة بيقولها ليا أني استعد للمسؤولية".

وأشارت إلى أنه في عام 2016 كان زوجها يمر لمباشرة عمله في المترو، فوجد عربة في القطار تتعرض للحريق فهب مسرعًا لنجدة من فيها، دون أن يطلب الدعم الشرطي بواسطة طفاية حريق، ولم يكن يعلم أن أحدهم يقوم بتصوير الواقعة، وهي الصورة التي إنتشرت على التواصل الاجتماعي، معقبة: "أنا عرفت وقتها من السوشيال ميديا وماعرفتش منه شخصيًا، ولما إتصلت بيه أطمن عليه قلي عرفتي منين؟، قلتله من السوشيال ميديا فضحك، وقال لي: ليه كده أنا بعمل واجبي بس".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements