Advertisements

البابا تواضروس: 30 يونيو أعادت للوطن عافيته بعد محاولات سرقته

البابا تواضروس الثانى
البابا تواضروس الثانى
Advertisements
قال البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، إن الدولة المصرية كانت تعاني من فترات ضعف حتى جاءت ثورة 30 يونيو ليستعيد الوطن عافيته وقوته وإنجازاته.

وأضاف "البابا تواضروس الثاني" في اتصال هاتفي مع الإعلامية إيمان الحصري ببرنامج "مساء دي إم سي" المذاع على فضائية "دي إم سي": "شعرنا في مرحلة من المراحل أن وطننا يسرق منا وهذا كان أمر مؤلم للغاية، ولكن بعدها جاءت ثورة 30 يونيو واستعاد الوطن عافيته وحقق نجاحًا كبيرًا ننعم بها جميعًا الآن".

وتابع "ما تعرضت له الكنائس من أعمال حرق خلال عام 2013 كان هدفه جرح الوطن، وعلينا الآن أن يكون لدينا نظرة إيجابية للحياة، تطوير الريف المصري هو مشروع مهم وربنا بيحافظ على البلاد حتى عندما أثرت جائحة كورونا على العالم كله بصورة كبيرة وقفت مصر ولم تتأثر ولم تختفي منها السلع".

واستطرد "عام 2021 يشهد الوطن تطورا في كافة المجالات، وأوجه الشكر البالغ للشرطة ووزير الداخلية والضباط والجنود على المجهود الكبير الذي يقومون به، وما شاهدته اليوم في حفل عيد الشرطة أمر مفرح ويرفع من قيمة بلدنا".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements