Advertisements

برلمانية تهنئ الرئيس والداخلية بعيد الشرطة.. وتطالب الشعب بالتصدي للمؤامرات

النائبة مي اسامة رشدي
النائبة مي اسامة رشدي
Advertisements
قدمت النائبة مي اسامة رشدي، عضو مجلس النواب، التهنئة القلبية لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولمعالي اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية وجميع ضباط وجنود وأفراد رجال الشرطة البواسل، الذين يقدمون ارواحهم فداء للوطن، في عيدهم ال69.

وأكدت النائبة أن قوات الشرطة المصرية هم الأعين الساهرة للحفاظ على أمن واستقرار الوطن، مشيرة أنهم حملوا أرواحهم على أكفهم وقدموها مهرا للوطن بتصديهم للعناصر الإرهابية التي كادت أن تدمر الوطن، واجتثاث جذور الإرهاب من مصر.

وأشارت عضو مجلس النواب، إلى الدور البطولي الذي يضطلع به رجال جهاز الشرطة في حماية الجبهة الداخلية والسهر على أمن وأمان المواطنين بكل الصدق والإخلاص، مؤكدًة أن مصر ستنتصر على الإرهاب بفضل جهود وتضحيات أبنائها الأبطال، كما قدمت التحية لكل زوجة رجل شرطة  تقوم برعاية أسرته مقدرة رسالته العظيمة في خدمة الوطن، وإلي كل عناصر الشرطة النسائية اللاتي يتحدين الصعاب والتقاليد لخدمة وطنهن.

وأضافت مي أن هناك تحية واجبة لزوجات وأمهات الشهداء وأرواح أبطالنا الأبرار بمناسبة عيد الشرطة وثورة ٢٥ يناير.

واختتمت تصريحها بمطالبة الشعب المصري العظيم بالالتفاف والوقوف خلف رجالنا البواسل للتصدي لجميع المؤامرات التي تُحاك ضد الوطن.
Advertisements