Advertisements

برلمانية لوزير الإعلام: كيف أدارت الوزارة ملف سد النهضة خارجيا؟

بوابة الفجر
Advertisements
وجهت النائبة أمل سلامة، عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب، الشكر لوزير الدولة للإعلام أسامة هيكل على حضوره ومحاولاته في التطوير رغم أنه تولّى الوزارة في ظروف عصيبة.

وطرحت النائبة، سؤالًا هامًا على الوزير خلال اجتماعه مع أعضاء اللجنة، أمس الإثنين، بالقاعة الزرقاء بالمجلس، لمناقشة بيانه الذي ألقاه أمام النواب ورئيس البرلمان يوم الخميس الماضي، لشرح خطة عمل الوزارة خلال العام الماضي، متسائلة عن خطة وزارة الدولة في إدارة ملف سد النهضة، وهل نجحت مصر في تناوله إعلاميًا بالخارج، أم تفوق الجانب الإثيوبي في الحشد.

ورد وزير الإعلام على تساؤلها قائلًا: ملف سد النهضة رغم خطورته لم يتبع اختصاصات وزير الدولة للإعلام، بل انعكاس إعلامي، أما الجانب الإثيوبي تفوق على الجانب المصري واستخدم أدوات قوية جدا خارجيا، في حشد الإعلام الدولي بشكل جيد جدا.

وأضاف وزير الإعلام، أنه في وقت سابق تحديدًا قبل 10 سنوات، كان وزير الإعلام لديه أداة قوية ضمن اختصاصاته وهي اتحاد الإذاعة والتلفزيون، والتي لابد أن يتم تطويرها بشكل أو بآخر، بعد حل مشكلة الديون. وأيضا الهيئة العامة للاستعلامات وهي المختصة بالتواصل مع الإعلام الأجنبي.

وتابع وزير الإعلام، أن تواصل الدولة مع الإعلام الأجنبي «ضعيف»، وفي الوزارة يتم التواصل معهم بهدوء منعًا لأي حساسية في التعامل بما أن كل هيئة منفصلة في جهة، سواء اتحاد الإذاعة والتلفزيون، أو الهيئة العامة للاستعلامات.

وأكد هيكل، أن نمط التأثير اختلف تماما عن ما قبل سنوات، وأصبحت السوشيال ميديا أداة سريعة للتواصل والإعلام، وبات «الفلونسر» أكثر تأثيرا من خلال تدوينه على مواقع التواصل الإجتماعي، أكثر من برنامج مدته ساعة، حتى أن القنوات بدأت تستخدم مقتطفات مما يتم نشره على هذه المنصات وله تفاعل كبير.
Advertisements