Advertisements

أدلة نجاح غرامات الكمامة في تراجع حالات كورونا في مصر

بوابة الفجر
Advertisements
ساهم قرار مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي بشأن تطبيق الغرامة الفورية لعدم ارتداء الكمامة المقدرة بخمسين جنيه على المواطنين، في تراجع حالات كورونا في مصر بشكل كبير.

ومنذ شهر قرر مجلس الوزراء تطبيق غرامة خمسين جنيه على عدم ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، وحدد الأماكن التي يجب فيها ارتداء الكمامة وهي: الأماكن المغلقة والمولات التجارية ووسائل النقل الجماعي والخاصة والبنوك، على أن يتم إحالة المواطن الرافض لدفع الغرامة إلى النيابة العامة.

التزام المواطنين بالإجراءات
وهناك إلتزام كبير من المواطنين بارتداء الكمامة، فعلى سبيل المثال أكدت شركة المترو، أنها مستمرة فى شن حملات تفتيشية لمتابعة التزام الجمهور.بقرار ارتداء الكمامات لمواجهة انتشار فيروس كورونا، بالاشتراك شرطة المترو، لافتة إلى أن نسبة التزام الركاب بالكمامات تتعدى حاليا 98%. 

سر تراجع إصابات كورونا
وعن أسباب تراجع الأعداد حاليا ودور غرامة الكمامات، قالت الدكنورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن سر الانخفاض في الأعداد يعود للإجراءات الوقائية والاحترازية المشددة التي اتخذتها الدولة من تطبيق ارتداء الكمامات علي المواطنين بالإجبار وفرض غرامات على عدم ارتدائها فضلا عن خوف المواطنين من الإصابة.

كيف توقف الكمامة الفيروس؟
وحسب الدراسات فالكمامة تقي المواطنين من الفيروس بنسبة كبيرة، وقالت دراسات إن الكمامات تسهم بشكل فعال في وقف انتشار فيروس كورونا بين البشر، حتى لو كانت من القماش، مشيرة إلى أن  أقنعة القماش يمكنها أن توقف أكثر من 90 في المئة من قطرات الجهاز التنفسي، والتي تتسبب في الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه، حتى تم الكشف عن عدد من اللقاحات.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.
Advertisements