Advertisements

تفاصيل محاولة اغتيال الرئيس التونسي بـ "السم"

بوابة الفجر
Advertisements

احبطت السلطات الأمنية التونسية محاولة تسميم للرئيس قيس سعيد، مساء اليوم الأربعاء، وذلك عبر تسلم رئاسة الجمهورية طردًا يشتبه في احتوائه على "مادة سامة".

 

وبحسب وسائل إعلام محلية، أن الرئيس لم يستلم الطرد بنفسه، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية تجري الآن تحقيقات للكشف عن مصدر الطرد المشبوه، مؤكدة أن الرئيس التونسي بخير وبصحة جيدة.

 

وفى هذا الصدد أفادت وكالة "تونس أفريقيا للأنباء"، بأن الظرف المشبوه وصل إلى القصر الرئاسي بقرطاج، وأنه كان خاليا من أية وثائق، ويحتوي في المقابل على "مادة مشبوهة".

 

وأكدت الوكالة أن سعيد لم يتلق هذا الظرف بنفسه، بل قام بفتحه أحد الأعوان بالقصر الرئاسي، مشيرة إلى أنه تم عرض المادة المشبوهة الموجودة بالظرف على التحليل للكشف عن نوعيتها.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا

Advertisements