Advertisements

"البحوث الفلكية" تكشف تفاصيل جديدة عن الصاروخ الصيني (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، إن فقدان الصين السيطرة على صاروخ لها بعد إطلاقه حادثة طبيعية ومتكررة، ولكنها حصلت على زخم إعلامي بسبب أن المتسبب بها الصين.
وأشار "القاضي"، خلال اتصال هاتفي عبر قناة مصر الأولى، اليوم الخميس، إلى أن حوادث الفضاء كثيرة، وكثير من الدول العالم بدأت التوجه لإنشاء محطات لرصد الحطام الفضائي، منوها بأن سرعة الصاروخ الصيني كبيرة جدا حيث تصل إلى28 ألف كيلو متر في الساعة.
وأوضح أن الصاروخ الصيني يدور حول الارض مرة كل 90 دقيقة أي 16 مرة يوميا، منوها بأن احتمالية مروره على الأجواء المصرية هى مرة واحدة فقط من هذه المرات، وفترة عبوره فوق الأجواء المصرية لا تستغرق أكثر من 3 دقائق ونصف.
ونوه بأن الصاروخ الصيني عبر فوق الأجواء المصرية في الساعة 5:34 دقيقة لمدة 3 دقائق ونصف، وهو حاليا بين أستراليا ونيوزيلندا وعلى ارتفاع 176 متر.
وعن احتمالية سقوطه داخل الحدود المصرية، عقب أنه من المبكر جدا الحديث عن مكان سقوطه سواء داخل مصر أو مكان آخر، حيث أنهم لا يستطيعون تحديد مكانه بدقة لأكثر من 6 ساعات.
وأضاف أنه متاح أن يسقط في أي مكان على وجه الأرض بما فيها مصر ولكن سنعرف قبل سقوطه بستة ساعات، منوها بانه لو سقط على منطقة مأهولة بالسكان سيسبب دمارها لكن 90% من هذه الحوادث تسقط في البحار والمحيطات، لافتا إلى أن هناك قوات جوية لدول ما كأمريكا تتأهب للتعامل مع الصاروخ.
Advertisements