Advertisements

"روح".. رواية جددية لمحمد علي إبراهيم عن دار تبارك

بوابة الفجر
Advertisements
صدر حديثا عن دار تبارك للنشر والتوزيع رواية "روح" للقاص والشاعر والروائي محمد علي إبراهيم، وذلك بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورتها لـ52، والذي حددته هيئة الكتاب في الفترة من 30 يونيو وحتى الـ15 من يوليو المقبل.
وقال محمد علي إبراهيم عن الرواية:" رواية روح أقرب للفانتازيا، هي ببساطة عالم آخر متخيل عمدت فيه إلى إسقاط الزمن فيبدو العالم كأنه يليق بكل عالم.
وأضاف:" الرواية انتهيت فعليا من كتابتها في شهر يناير من عام 2019، لكنني قضيت فترة كبيرة جدا في تنقيحها ولك أن تعلم أنني انتهيت من تنقيحها قبل أسبوع واحد من النشر.
ويواصل علي إبراهيم:" الحقيقة أنا مدين للكثيرين في هذه الرواية، مدين لوكالة ناسا لعلوم الفضاء، ومدين لعلماء فيزياء الكم، ومدين لكتب الدين والأساطير،ومدين لاينشتاين وستيفين هوكنج وبول ديفيز، والكثيرين غيرهم.
وجاء في تصدير الرواية" وهذه الرواية هي كتاب من رأى لمن لن يصدق، من ضرورات الأمانة الأخلاقية أن أخبركم أنها رواية واقعية، كما قال من رسموها، لا مجال لمساحات الخيال أو امجاز، أنا فقط ترجمتها ثم نسختها، تبدأ الحكاية معي عندما كنت على وشك الغرق في الامتار الأربعين الأوائل من البحر، لاني لا أجيد العوم، ويدي المفرودة باتجاه القاع ارتكزت على شئ له ملمس الجلود، رفعني المنقذ بعد أن صاح العائمون "غريق غريق غريق".

وعن الروائي محمد علي إبراهيم، فهو يعمل مهندسا، من مواليد ١٩٧٥، صدر له العديد من الروايات "الجدار الأخير، الولد كوريا، أعلمها اللمس،حجر بيت خلاف"، كما صدر له العديد من المجموعات القصصية منها "تأريخ لا يروق لكم"، "طعم البوسة"، "متتالية أنت حر ما دمت عبدي"، "أغنية حب جديدة"، كما صدر له دواوين شعر"مواويل الثرى"، "صحاب".
حصل محمد علي إبراهيم على العديد من الجوائز منها جائزة الهيئة العامة لقصور الثقافة ثلاث مرات ، جائزة الثقافة الجديدة، جائزة ساقية الصاوي، جائزة كتاب اليوم، جائزة جمال الغيطاني في الرواية، ووصل للقائمة القصيرة لجائزة نجيب محفوظ.
Advertisements